الرئيسية / تحقيقات / كيف تبددت ثروة “اسنيم” في جيوب الأثرياء

كيف تبددت ثروة “اسنيم” في جيوب الأثرياء

الحلقة الثانية:

الأخبار (نواكشوط) – تجاوزت مكاسب الشركة الوطنية للصناعة والمناجم “اسنيم” من طفرة ارتفاع أسعار الحديد خلال الفترة 2009 – 2013 أربعة مليارات دولار، وهو ما يعادل ميزانية الدولة ثلاث مرات خلال نفس الفترة، غير أن اللافت هو أن هذه الأرباح لم تترك أي أثر إيجابي على الشركة، فالإنتاج لم يرتفع، وشكاوى العمال من وضعيتهمازدادت، فيما واصلتالمديونية ارتفاعها بشكل مذهل.

وخلال هذه المرحلة قفزت أسعار الحديد في الأسواق العالمية من 60.8 دولارا للطن إبان وصول الرئيس محمد ولد عبد العزيز للحكم بداية شهر أغسطس 2008 إلى 187 دولارا للطن خلال شهر فبراير 2011، وقد ظلت الأسعار عموما فوق سقف 100 دولار خلال الأعوام الخمسة من 2009 إلى 2013

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *